English
 
الصفحة الرئيسية الأخبار اتصل بنا أضف سيارة
 
فولكس فاغن تعطي الضوء الأخضر لسيارة بنتلي اس يو في  .....   مرسيدس إي كوبيه و كابريو 2014   .....   سيارات الأجرة الكهربائية تصل إلى شوارع مدينة نيويورك  .....   السيارة الذكية المزودة بمصابيح أمامية التي تجعل المطر غير مرئي للسائق تنقذ آلاف الأرواح على الطرقات  .....   وزارة النفط ترفع أسعار الزيوت المعدنية للسيارات والمصانع بنسبة 50 بالمائة  .....   بعد رفع سعر المازوت وزارة الاقتصاد تقرر زيادة أجور النقل  .....   باصات بطابقين تلوّن شوارع بغداد بعد اختفائها منذ الغزو  .....   سيارة غوغل ذاتية القيادة تُرخص في ولاية نيفادا   .....   سورية تشهد انخفاضاً كبيراً بمبيعـات السيارات  .....   سوزوكي تستدعي أكثر من 100 ألف سيارة سويفت  .....   الأسباب المؤدية لزيادة استهلاك الوقود  .....   تراجع مبيعات بيجو في الربع الأول من 2012  .....   أودي تفوز بجائزة التصميم الشهيرة عن تصميم عائلة أودي إي 6   .....   شركة أودي إي. جي. تستحوذ على صانع الدراجات النارية الرياضية الإيطالي دوكاتي موتور هولدينغ   .....   أقدم سيارة ميني كوبر للبيع بمزاد علني في بريطانيا  .....   سيارة "طائرة" في معرض نيويورك للسيارات  .....   بي إم دبليو تسحب أكثر من مليون سيارة بسبب مشكلة في البطارية  .....   النقل الداخلي ....هدر للوقت وشريك في الأزمة المرورية  .....   تسريب بعض تفاصيل سكودا أوكتافيا 2013 الجديدة كلياً   .....   صحيفة سورية: أسعار بطاريات السيارات ارتفعت 120 بالمئة  .....   دمشق تعيش أزمة بنزين غير مسبوقة.. والعلاو نقص المادة خضع للإشاعات والتضخيم من قبل أصحاب المحطات  .....   توقف الإنتاج في معمل سيارات شام  .....   بالصور..”نيسان” تكشف عن سيارة المستقبل.. يمكن ركنها بالجوال وتشحن بطاريتها ذاتياً  .....   تراجع مبيعات السيارات الجديدة في منطقة اليورو  .....   وزارة النقل تصدر نظام ترخيص وعمل مكاتب تأجير سيارات الركوب الصغيرة السياحية بالتفصيل  .....   فتاة عراقية تؤسس شركة سيارات أجرة خاصة للنساء  .....   النقل السورية: تزويد المركبات الآلية بلصاقة الفحص الفني عند تجديد الترخيص  .....   سيارات النقل العامة تصطاد الزبائن وتمتنع عن نقل الركاب  .....   الفورمولا وان يضيف نيو جيرسي كأجدد مضمار سباق لعام 2013  .....   الحكومة السورية تعيد النظر بنظام تأجير السيارات  .....   رفع الرسوم الجمركية على السيارات بنسبة 50 و 80 بالمئة  .....   فولكس فاغن تعتزم سحب أكثر من 168 ألف سيارة  .....   النقل تعيد النظر بترسيم السيارات القديمة في سورية  .....   شركة بريطانية لتأجير السيارات تطلق خدمة طائرات التاكسي  .....   بي ام دبليو و أشعة الليزر  .....   سورية: دعوة لتخفيض فراغ السيارات من 2005 فما دون  .....   أرخص سيارة في العالم بـ4.5 ملايين دولار  .....   "هوندا" تعتزم سحب 962 ألف سيارة بسبب مشاكل في النوافذ والنظام الحاسوبي  .....   نادي السيارات السوري : انطلاق المرحلة الثانية من بطولة سورية لسباقات السرعة الخميس المقبل  .....   سيارة (شام) لكل موظف بالدولة..والمؤسسة تكشف عن إنتاج سيارة جديدة العام القادم  .....   الحكومة توجه الوزارات برفع الرسوم الجمركية على السيارات ورفع الدعم عن المشتقات البترولية  .....   سوق السيارات السوري..... ركود وتراجع بالأسعار يلفه الغموض  .....   أغلى سيارة في العالم بقيمة 2.1 مليون إسترليني  .....   وزارة النقل: 90% من مكاتب تأجير السيارات مخالفة للقانون  .....   الحكومة توافق على لوحات جديدة للسيارات باسم "سورية" فقط دون أسماء المحافظات  .....   الصين هي ثاني أكبر سوق عالمية لشركة فيراري  .....   مرسيدس بنز تختبر استخدام الحرير والكشمير في الفرش الداخلي للجيل التالي من إس كلاس  .....   الاقتصاد السورية تسمح بإستيراد السيارات الشاحنة والعامة المستعملة  .....   أودي تطرح موديل رياضي من السيارة كيو سيفن   .....   نادي السيارات الأوروبي : احذر ملء خزان السيارة بالوقود عن آخره في الصيف  .....  
   

Sayartna.com اهلاً بكم في موقع

المكان الذي تستطيع أن تعلن عن بيع أو أجار سيارات جديدة أو مستعملة في سوريا مجاناً. كل ما عليك أن تفعله هو أن تسجل في الموقع و تضيف سيارتك



 
 
Share |
النقل الداخلي ....هدر للوقت وشريك في الأزمة المرورية
 
   
 

26/03/2012

قرابة العامين على دخولها شوارع العاصمة دمشق لم تكن كفيلة بحل ما يكتنف عملها، فلا تزال باصات النقل الداخلي العائدة إلى الشركات الخاصة قاصرة على تلبية احتياجات المواطن السوري، فهي إلى اليوم تعاني من ذات المشاكل دون أن يجد القائمون عليها حلاً لها، فمن قلة أعدادها وسوء معاملة السائقين والركاب وعدم القدرة على تخديم بعض الخطوط خاصةً في أوقات الذروة، إلى عدم الاكتراث بشكاوى المواطنين على الرغم من وجود أرقام شكاوى على بعض الباصات وليس كلها.

ويعاني معظم مستخدميها من الهدر الكبير للوقت حيث يحتاج الراكب أكثر من ضعفي الوقت للوصول للمكان الذي يريد فمثلاً المسافة التي يقطعها الباص بـ 40 دقيقة في وسائل أخرى لا تستدعي أكثر من 10 دقائق على حد قول ابراهيم حمودة أحد مرتادي تلك الباصات، ويضيف حسن علي آغا أنها المشكلة قديمة متجددة وموجودة منذ أن أدخلوا تلك الباصات إلى العمل فنحن نعاني من ذلك كل أوقات النهار وليس فقط في أوقات الذروة.

كما أيدت الطالبة الجامعية مروة كلام من سبقها وأشارت لمشكلة تجزئة الأجرة بقولها: "أنا طالبة وأصعد كل يوم أربعة باصات ذهاباً وإياباً وخاصة في ظل هذه الأوضاع الصعبة التي يمر بها البلد في هذه الفترة، كما أظن أن هذا الموضع لن يضر أصحاب الشركات كما أنه سيفيد الكثير من المواطنين، وهناك بعض الخطوط قد قسمت وبقيت تعمل ولم يؤثر عليها.

ولا تتوقف المشكلات عند هذا الحد، حيث اشتكى عدد من المواطنين من عدم التنسيق الجيد بمسير الباصات حتى داخل الشركة الواحدة ففي حين يرى الشخص ثلاثة أو أربعة باصات تتسابق فارغة يقف البعض على الطرف الآخر لساعات بانتظار مرور أحدها وإن أتى سيكون مكتظاً حينها ستكون الفرصة سانحة لضعفاء النفوس بالتحرش بالنساء وسرقتهن أحياناً وإلى ما هنالك من مشاكل كما قال أبو أيمن، مضيفاً أنها تتسبب بأزمات مرورية خانقة أحياناً وخاصةً في الشوارع الضيقة.

وعلى الرغم من أن عمرها التشغيلي يصل إلى خمسة سنوات على أقل تقدير إلا أن بوادر ومظاهر الإهتراء بدأت تظهر على أغلبها، فبعضها بدأ يبث ضعفي الغازات المنطلقة من المحرك، بالإضافة إلى صدور أصوات مزعجة منه، حتى أن البعض المتبقي بدأت تظهر عليه علامات الصدأ على الهيكل الخارجي، ما يضع عشرات إشارات الاستفهام حول مدى صلاحيتها للعمل، ومطابقتها لشروط العمل داخل المدينة.

وهنا يبقى التساؤل من وجهة نظر المواطن أبو فادي هل قدمت الفائدة المرجوة منها مقابل ما أحدثته من تغيير؟، مضيفاً: "إن تلك الشركات قطعت أرزاق الكثير من العائلات لأن كل باص منها أخذ مكان ثلاثة سرافيس بأقل تقدير، ومعلوم لدينا أن كل واحد من الأخيرة كان مصدر رزق لثلاث عائلات على الأقل بالتالي هناك 9 عائلات تضررت مقابل تجمع الثروة بيد أشخاص قليلين من ذوي الدخل العالي من أصحاب الشركات وفقط عائلة أو اثنتان أفيدت من ذوي الدخل المحدود، علماً أنك نادراً ما ترى باصاً يعمل في بعض ساعات منتصف الليل فما بالك بآخره؟".

أما عن السائقين فترى البعض يجيب بأنه لا يوجد باصات، وآخر يلقي باللوم على الركاب وبالمقابل تجدهم دائماً يتسابقون لحمل أكبر قدر ممكن من الركاب بحسب أبو زهير والذي يتساءل لماذا يفعلون ذلك وهم يحاسبون بالساعة وليس لهم من ذلك لا ناقة ولا جمل، مضيفاً أنهم يصفون الركاب بطرق غير لائقة ولا يفوتون أي مكان يمكن أن يقف فيه شخص.

ويقول محمد الزين: "إن البعض يجعل المواقف على هواه فعلى سبيل المثال: خط - جوبر مزة أوتستراد- لا يوجد موقف من أمام كلية الآداب وحتى المعرض القديم باتجاه جسر الرئيس ترى من أراد أن ينزل في ساحة الأمويين أو وزارة التعليم العالي يركب تكسي أم ماذا يفعل؟ ".

ويتفق جميع السائقين والمراقبين أن الأزمات المرورية الخانقة هي من تسبب التأخر بمسير الباص وتضعف التواتر كما قال مراقب أحد الخطوط أحمد ويتابع قائلاً: "ينطلق من هنا كما في آخر الخط كل 4 دقائق باصاً فأحياناً تزدحم إحدى الشارات فتتجمع تلك الباصات فيحدث انقطاع فتأتي ثلاث أو أربعة بعد انقطاع دام 15 دقيقة فيصعد كل الناس بالأول وتسير خلفه الباصات فارغة، ويضيف المراقب غسان حمو أنا لا أستطيع أن أكثف انطلاق عدد باصات أكبر من المتاح لأن ذلك سيؤدي إلى انقطاع بعد وقت سيما وأن عدد الباصات محدود.

دي برس

 

 
  عدد القراءات 21877  
  السابق   -   التالي  
     
 
 



  أضف تعليق  
 
   
   
   
 
 
 
 
 

 
 
 
 
   http://www.betnabetak.com   http://www.facebook.com/pages/Sayartnacom/103282756424226   http://twitter.com/sayartna     
Sayartna.com ©